الرئيسية / عالم الطب / أهمية غسل الخضار والفواكة

أهمية غسل الخضار والفواكة

أهمية غسل الخضار والفواكة قبل تناولها

انتشرت في الأونة الأخيرة العديد من الأمراض التي يسببها تلوث الطعام أو عدم غسيل الخضروات والفاكهه بالطريقة المثلى مما يؤدي للإصابة بالتسمم الغذائي والعديد من الأمراض التي يكون سببها البكتيريا الضارة أو الفيروسات أو الفطريات المرتبطة بالمنتجات الغذائية والتي قد تكون ذات خطورة مهمة على الصحة إلى درجة التسبب في الوفاة، و من أكثر الكائنات الممرضة انتشاراً هي بكتيريا السلمونيلا “Salmonella”
والاي كولاي E.coli و الإسكارس Ascris، وغالباً ما يشعر الإنسان الطبيعي حين اصابته بالبكتيريا تلك بإرتفاع درجة حرارة الجسم أو الإسهال أو ألم في البطن وغثيان أو نوبات قيء أو جفاف.

ما يلي طرق تساعد على تجنب التعرض لمسببات الأمراض الناتجة من تناول المنتجات الزراعية:

– غسل الخضروات والفواكه تحت ماء جار؛ و ذلك لقدرتها على إزالة بقايا الأوساخ العالقة و لا يساعد نقع الخضراوات والفواكه في تنظيفها وتخليصها من البكتيريا وبقايا المبيدات وذلك لعدم وجود تدفق مائي لإزالتها بحيث تبقى موجودة في نفس الحوض، و يفضل عدم غسل المنتجات الزراعية بالماء والصابون وذلك لقدرتها على إمتصاصه؛ الأمر الذي يؤدي إلى تغير طعمها وتركيبتها.

– يفضل بعض الأحيان استخدام فرشاة لتنظيف الخضراوات والفواكه الجذرية كالبطيخ والخيار والحمضيات؛ و ذلك لامكانية انتقال البكتيريا من الجلد الخارجي إلى اللب الداخلي بمجرد تقطيعها أو تشريحها.

– يفضل بعض الأحيان تقشير الفواكه والخضراوات للحصول على طبقة إضافية من الحماية ضد بقايا مبيدات الأفات.

– يفضل تجفيف المنتجات الزراعية فوق منشفة ورقية نظيفة للتخلص من البكتيريا وبقايا المبيدات.

– ضرورة غسل اليد بالماء والصابون عند إعداد أطباق طازجة.

– يفضل غسل المنتجات غير المقطعة الموضوعة في أكياس عند شرائها من الخضار والفواكه ووضعها في الثلاجة مع اعادة غسلها قبل التناول مباشرة.

– ضرورة إزالة الأجزاء التالفة من الخضار والفواكه قبل تناولها أو تقطيعها للسلطات.

– ضرورة تجنب تناول أو خزن الخضار والفواكه التي تبدو تالفة أو فيها جزء متعفن في الثلاجة.

– تجنب استعمال أدوات المطبخ التي سبق استعمالها لتحضير اللحوم في تحضير الأطعمة الطازجة من الخضار والفواكه والتي تؤكل دون طهي مثل السلطات.

– تجنب ترك الأطعمة المطهية خارج الثلاجة في درجة حرارة الغرفه لأكثر من ساعتين.

– التخلص من الأطعمة المطهية بعد بقائها في الثلاجة لمدة خمسة أيام.

– إذابة الثلج عن اللحوم بعد اخراجها من المجمد بوضعها في الثلاجة وعدم تركها لتذوب في درجة حرارة الغرفة.

– التأكد من نظافة أسطح المطبخ التي تستعمل لحفظ الخضار والفواكه أو لتحضيره.

– تجنب تناول الأطعمة المكشوفة.

من هنا نرى أهمية الإهتمام بغسل الخضار والفواكه الطازجة قبل تناولها لتجنب الإصابة بالتسمم الغذائي وبأمراض عديدة أنت في غنى عنها.

عن admin

شاهد أيضاً

download

فيتامين الجمال

يعد فيتامين ج (c)  أو ما يعرف بحمض الاسكوربيك من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *